رحيل الأديب الشاعر الدكتور أحمد البراء الأميري رحمه الله وتعالى وغفر له
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Sep 20, 2023   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
.

 

تنعى رابطة الأدب الإسلامي العالمية الأستاذ الدكتور الأديب الشاعر أحمد البراء بن عمر بهاء الدين الأميري الذي توفي في مدينة الرياض مساء الثلاثاء (4) ربيع الأول 1445هـ، الموافق (19) سبتمبر (أيلول) 2023م.


والدكتور أحمد البراء الأميري عضو عامل برابطة الأدب الإسلامية العالمية، وعضو الهيئة الإدارية لمكتب البلاد العربية بالرابطة سابقاً. وتقدم الرابطة تعازيها ومواساتها إلى أهله وذويه، ومحبيه وأصدقائه، وإلى أعضاء رابطة الأدب الإسلامي في العالم.


نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد الكريم بالرحمة والرضوان، وأن يسكنه فراديس الجنان، وأن يرزق أهله الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.


***

تعزية رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية

الأستاذ الدكتور حسن الأمراني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التحق بالرفيق الأعلى الأستاذ الشاعر أحمد البراء الأميري، عضوٍ رابطة الأدب الاسلامي العالمية، وهو الابن البكر للشاعر عمر بهاء الدين الأميري.

وبهذه المناسبة الأليمة يعزي رئيس رابطة الادب الاسلامي العالمية أسرة الفقيد العزيز، وإخوانه وأخواته وجميع محبيه في وفاة رجل أسدى للشعر والفكر خدمة جليلة، وسجل آمال أمته وآلامه فيما كتب من شعر ونثر.

رحم الله أحمد البراء الأميري وتقبله في الصالحين،

 وإنا لله وإنا اليه راجعون.

أ.د. حسن الأمراني الحسني

 رئيس رابطة الادب الاسلامي العالمية 

 


سيرة ذاتية موجزة

أحمد البراء الأميري (1363- 1445هـ/ 1944- 2023م) أديب وشاعر سوري، وداعية مربٍّ، وكاتب مترجم، وأستاذ جامعي، وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية (1405هـ/ 1984م). وهو ابنُ الأديب الكبير والشاعر الدبلوماسي عمر بهاء الدين الأميري.

ولادته ودراسته

وُلد أبو عمر، أحمد البراء بن عمر بهاء الدين الأميري، في 18 شعبان 1363هـ، الموافق 7 أغسطس (آب) 1944م، في بلدة قرنايل في لبنان، حيث كان والداه يقضيان إجازة الصيف.

حصل على شهادة الثانوية العامة (الفرع العلمي) في حلب عام 1963م، ثم انتسب إلى قسم اللغة الإنكليزية في كلية الآداب بجامعة دمشق، ومنها حصل على الإجازة (ليسانس) عام 1967م، ثم حصل على إجازة (ليسانس) أُخرى من كلية الشريعة بجامعة دمشق عام 1972م.

أكمل دراسته العليا في السعودية، فحصل على شهادة (ماجستير) في الدراسات الإسلامية من جامعة الإمام محمد بن سعود عام 1982م، وكان موضوع رسالته (إبراهيم عليه السلام ودعوته في القرآن الكريم). ثم حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة البنجاب.

وظائفه وأعماله

درَّسَ اللغة الإنكليزية ستَّ سنوات؛ ثلاثًا في مدينته حلب، وثلاثًا في المدينة المنوَّرة التي انتقل إليها عام 1390هـ/ 1970م. ثم غادر للعمل في الرياض، فاشتغل في مجال الترجمة والتعريب بين الإنكليزية والعربية نحو ثلاث سنوات، ثم عمل مدرِّسًا في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها منذ إنشائه، وقضى فيه عشر سنين. ثم انتقل إلى كلية التربية بجامعة الملك سعود، مدرِّسًا للثقافة الإسلامية واستمرَّ في عمله هذا عشر سنين أُخرى.

وفي عام 1416هـ/ 1995م حين أُسنِدَ إلى صديقه الحميم الدكتور محمد بن أحمد الرشيد وِزارةُ التربية والتعليم في السعودية، طلب إلى مدير جامعة الملك سعود الموافقة على نقل خِدْمات أحمد البراء الأميري إلى الوِزارة، ليستفيد من خِبراته، فانتقل للعمل مستشارًا للوزير مدَّة وِزارته، إلى عام 1426هـ/ 2005م، وكان معه في مكتب الوزير كل من الشيخ عبد الرحمن الباني، والشيخ الدكتور محمد بن لطفي الصباغ.

ثم عمل قرابة سنتين في مكتب التربية العربي لدول الخليج، ليستقر به المقام أخيرًا في شركة العبيكان للتعليم مترجمًا، وفي لجنة إقرار الكتب للطباعة (قسم الكتب الأجنبية).

نشِطَ أحمد البراء في عقد دورات قصيرة لتعليم اللغة العربية في جنوب إفريقيا، وإلقاء محاضرات وأمسيَّات شعرية، وإقامة دورات تدريبية في تطوير الذات، وكتابة مقالات في الصحف، وإعداد أحاديثَ لإذاعة القرآن الكريم، وإذاعة الرياض في السعودية، والمشاركة في مؤتمرات أدبية وندَوات ثقافية.


مؤلفاته:

صدرت له بعض الكُتب، منها:

-       اللياقات الست: دروسٌ في فنِّ الحياة.

-       أيها الأصدقاء تعالَوا نختلف (نظرات في فقه الائتلاف).

-       أريد أن أعيش أكثر من حياة.

-       فن التفكير.

-       كيف ننتفع بالقرآن الكريم؟.

-       إبراهيم عليه السلام ودعوته في القرآن الكريم.

-       فقه دعوة الأنبياء في القرآن الكريم.

-       الأميريات، مختارات من روائع شعر عمر بهاء الدين الأميري.

-       له ديوان شعر غير منشور، نشرت قصائد كثيرة منه في موقع الألوكة، وفي بعض الصحف والمجلات في مناسبات مختلفة، مثل مجلة الأدب الإسلامي.

ونُشر له العديد من المقالات والقصص المترجمة والقصائد في المجلات والصحف العربية، مثل: الفيصل، والمجلة العربية، والمسلمون، والبلاغ، والمجتمع، وأهلًا وسهلًا.

وشارك في عدد من المؤتمرات الأدبية والإسلامية.


وفاته:

أصيب أحمد البراء الأميري في سنواته الأخيرة بداء السرطان، وتوفي في مدينة الرياض مساء الثلاثاء 4 ربيع الأول 1445هـ الموافق 19 سبتمبر (أيلول) 2023م.

نسأل الله سبحانه أن يجعل ما أصابه كفارة للسيئات، وصبره على مرضه رفعاً للدرجات، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


***

شعره:


تميَّز شعره بالرقة والعذوبة، وتوهُّج العاطفة، وسهولة التعبير، ومن شعره:


                          مناجاة وشكوى

من لي سواك إذا ما لفّني سقمُ = من لي سواك إذا ما برّح الألمُ؟

 

من لي سواك إذا وجدي سرى بدمي  = ناراً تُلَذِّع قلبي، ثم تضطرمُ؟

 

من لي سواك وأحبابي نأَوا ونسوا = فبِتُّ أشكو مرير البُعد بَعدهمُ؟


***

 

في فن حبهم ذوَّبْت موهبتي  = ماذا جنيت إذا لم يرض حبهمُ؟

 

هم حيّروني، وضاع العمر في غصص = شوق، وهجر، وقلبٌ خفقه ضرمُ

 

من لي سواك –أيا ربّاه– من سندٍ = ومُنيتي أملٌ يجتاحه عدمُ؟

 

وموطني في الليالي حلم سارقةٍ = تلفّه في الضحى من ظلمها ظُلَمُ

 

ودعوتي بين عدوانٍ تُكادُ به  = وخُلَّصٍ سُذَّج في صرحها هدمُوا

 

وإخوتي عزمة تاهت حوافزها = وغصّة دمعها في محجَرَيَّ دمُ

 

وأسرتي بسمةٌ قد أشرقت بدمي = حُرِمْتُها قبل أن تندى بها النعمُ

 

ووالدي شعلةٌ ضاءت منائرها = لكنني عنده -في الحبِّ- متَّهَمُ

 

***

 

من لي سواك، وخطو الموت يتبعني = وغفلة الروح جُرحٌ ليس يلتئِمُ

 

وواهن العزم في التفريط يقحمني = فأنثني صاغراً، ينتابني الندمً

 

وطائف المجد أطياف تنازعني = ومطمحي طائر تحلو له القممُ

 

وواقعي ماردٌ يغتال مقدرتي   = ولو أطاع لأحنت رأسَها أممُ!

 

***

شكواي فاضت، وضعفي زاد مسألتي = لكنني بك –يا رباه– أعتصمُ

 

كفرانُ نُعماك أن أشكو هموم دُنىً = خيارها، خيرهم من أرضها الحممُ

***

إنّ المحبَّ إذا مسَّته نائبة = أو ناله وصَبٌ، يرضى ويبتسمُ

لك الثناء، وحمدٌ أنت واهبه   = قرَّ الفؤاد، فنعم الحُكْم والحَكَمُ

دمشق: 24/1/1390هـ، 31/3/1970م.


***

                        حنين إلى الشهباء

 

طالَ البِعادُ وشفَّني النَّصَبُ = فمتى أعودُ إليكِ يا حَلَبُ

 

أودَعتُ فيكِ منَ الصِّبا عُمُرًا = بالشَّوقِ والأحلام يختَضِبُ

 

ونثَرتُ فوق رُباكِ أغنيَةً = بيضاءَ مِلءَ السَّمع تَنسكِبُ

 

غنَّيْتُها والحبُّ يُلهِمُني = والسَّامِرونَ برَجْعِها طَرِبوا

 

نَشْوانَ، خَمرِي ذَوْبُ عاطِفَتي = فاخجَل ودَعْني أيُّها العِنَبُ

 

ودَّعتُها وصِبايَ يَبسِمُ لي = ومُنايَ لا تَرقَى لها السُّحُبُ

 

وترَكْتُ فيها أكبُدًا صُدِعَت = ومَدامِعًا بالجَمْرِ تَلتَهِبُ

 

وأحبَّةً ذِكرايَ زادُهُمُ = لولا التصبُّر مسَّهُم لَغَبُ

 

أحلامُهُم شَوقٌ تُجنِّحُه = للصَّحْوِ آمالٌ لهُم قُشُبُ

 

والصَّحْوُ تَوقٌ للمَنام عَسى = طَيفٌ مِنَ المَحْبوبِ يَقتَرِبُ

 

أتُرى أعودُ إليكِ يا حلبُ = قبلَ المَماتِ ويَصدُقُ الرَّغَبُ

 

غادَرتُها طِفلًا تُعانِقُني = قُبُلاتُ أمٍّ كلُّها حَدَبُ

 

واليومَ شَيبي ضاحِكٌ وأنا = قد جُزْتُ سِنَّ الأربعينَ أَبُ

 

أأعودُ؟- ويحَ العَوْدِ – مُنفرِدًا = لم يَبْقَ لي خِلٌّ ولا أرَبُ

 

أأعودُ؟ والأحبابُ قد رحَلوا = والإرثُ عند النَّذل مُغتصَبُ

 

أأعودُ والدَّارُ التي دَرَجَتْ = فيها الخُطى بالحُزنِ تَنتقِبُ

 

أحجارُها هَرِمَت وقاعتُها = مَهجورةٌ، وفِناؤها خَرِبُ

 

لا زهرَ يَضحَكُ في حديقَتِها = لا ماءَ يَعلو صَدرَه الحَبَبُ

 

لا طِفلَ يمرَح في مَرابِعها = لا شيخَ تَروي عِلمَه الكتُبُ

 

لا شِعرَ يَشدو في مَحافِلها = صَمَتَتْ بها الأشعارُ والخُطَبُ

 

الأهلُ شتَّتَ شمْلَهم قدَرٌ = والصَّحبُ فرَّقَ جمْعَهُم رَهَبُ

 

صُوَرٌ مِن الماضي مُولَّهةً = في خافِقي المَلهوفِ تَنتحِبُ

 

شَهباءُ هذي الأنَّةُ انفلتَتْ = مِن مُدنَفٍ حُرٍّ له نَسَبُ

 

نسَبٌ تَروحُ الشَّمسُ كاسِفةً = مِن حُسنِه، وتظَلُّ تحتَجِبُ

 

فضْلٌ مِن الرَّحمنِ أغدَقَهُ = لم يَجنِه سعيٌ ولا دَأبُ

 

فعَسى الفِعالُ تَصُونُ لي شَرفًا = قد هانَ مَن لم يَحْمِهِ أدَبُ

 

شَهباءُ حبُّكِ في الفؤادِ لظًى = والشَّوقُ نحوَكِ باتَ يَضطَرِبُ

 

عُمْري مع الأيَّامِ مُنسَرِبٌ = والصَّفوُ في الأحزانِ مُنسَرِبُ

 

لم يَبقَ لي مِن مأمَلٍ غَرِدٍ = أسعَى له ليَكونَ لي غَلَبُ

 

إلا رضاءُ الله يَغمُرني = فتَزولَ مِن نَعمائه الحُجُبُ

-------------

IMG 20230920 WA0004IMG 20230920 WA0003

IMG 20230920 WA0002IMG 20230920 WA0006

 

تعليقات القراء
محمد كمال Sep 26, 2023
إهداءات شرفني بها أستاذنا الكبير
أبو عمر (أحمد البراء الأميري)
تغمَّده الباري بعفوه ورحمته ورضاه
وأخلف علينا من أمثاله

أبا عمــرٍ، لا كــــان بَعــــدَك مجلسٌ
يفيض بريَّــــــاه، ولا كــــــان مِنبـــرُ
فأنَّـى يَهيـجُ السمـــعَ جَرْسٌ محبَّبٌ
وأنَّــى يَروقُ العيــــنَ وجـــــــهٌ منوَّرُ
رحَلــتَ عــن الدنيــا، ويا فوزَ راحــلٍ
يعزِّيـــه عــن دنيــاه حوضٌ وكوثـــرُ

شاعر حلب محمد كمال
الأستاذ عبد العزيز الجاسر Sep 24, 2023
‏الله يغفر له يرحمه ويتجاوز عنا وعنه ويجعل ما قدم في موازين أعماله
‏أسأل الله أن يفسح له في قبره وينور له فيه.
الأستاذ عبد العزيز الجاسر
عضو الهيئة الإدارية بالرياض
د.محمد بن سعيد اللويمي Sep 24, 2023
رحمه الله رحمة واسعة وجميع موتانا وموتى المسلمين
د.محمد بن سعيد اللويمي
عضو الهيئة الإدارية بالرياض
د.عبد الله بن صالح المسعود Sep 24, 2023
غفرالله له ورحمه...وجعل ماأصابه تكفيرا لسيئاته ورفعة لدرجاته....إنا لله وإنا إليه راجعون.....
د.عبد الله بن صالح المسعود
عضو الهيئة الإدارية للمكتب الإقليمي بالرياض
د.ناصر بن عبد الرحمن الخنين Sep 24, 2023
رحمه الله ، وعفا عنا وعنه ، وأسكنه فسيح جناته ، وجعل مآثره الدعوية في موازين حسناته يوم يلقاه ، وأحسن عزاء ذويه ومحبيه فيه ؛ إنا لله وإنا إليه راجعون .
د.ناصر بن عبد الرحمن الخنين
نائب رئيس المكتب الإقليمي بالرياض
د.خالد بن سعود الحليبي Sep 24, 2023
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله وأعلى منزلته
عظم الله أجركم وغفر لفقيدكم وتقبله في الصالحين.

الشاعر د.محمد إياد العكاري Sep 24, 2023
رحمه الله وغفر له وأحسن وفادته وتقبله في عليين ماأرقى حديثه وأعذب كلامه لم ألتقه كثيراً وكنت على صلةٍ معه بالواتس ويانعما هو رحمه الله وأباه وغفر لهما وتقبلهما في عليين.
د.محمد أمين أبو بكر Sep 24, 2023
أسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ومحل رضوانه ويجعل روحه في أعلى عليين مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا عظم الله اجركم واحسن الله عزاءكم وإنا لله وإنا إليه راجعون

أيمن بن أحمد ذو الغنى Sep 24, 2023
خبا نجمٌ وصَوَّحَ روضٌ
برحيل أستاذنا الكبير الحبيب (أحمد البراء الأميري)
المربي الداعية، والأديب الشاعر
الذي وافته منيته ليلة الأربعاء خامس ربيع الأول 1445
20/ 9/ 2023
إن العين تدمع والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يُرضي ربَّنا، وإنا لفراقك يا أستاذنا لمحزونون!
رحمك الله، آنسك الله، عوَّضَك الله الجنة.
وإنا لله وإنا إليه راجعون


رامي أحمد ذو الغنى Sep 24, 2023


خبرٌ ما نابَنَا مُصْمَئلٌّ
جَلَّ حتَّى دقَّ فيهِ الأجَلُّ

وإن لفقد الكبار لآلامًا تعتمل في القلوب بحزَّازَّات الوجد حتى تُضيِّقَ علينا كل ما اتَّسع من دنيانا، فلا نرى زهرتَها إلا ذبولا، ولا عامرَها إلا يبابًا وزوالا، ولا زُخْرُفَها إلا ظلالا، ويا لها من ظلالٍ منسوخةٍ بحقائق قول الباري: {وَجَاۤءَتۡ سَكۡرَةُ ٱلۡمَوۡتِ بِٱلۡحَقِّۖ ذَ ٰ⁠لِكَ مَا كُنتَ مِنۡهُ تَحِیدُ}!

وكيف لا تضيق دنيانا والأرض تُنْتَقَصُ بموت العلماء والدعاة وأهل البِرِّ والخير؟

{أَوَلَمۡ یَرَوۡا۟ أَنَّا نَأۡتِی ٱلۡأَرۡضَ نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۚ وَٱللهُ یَحۡكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكۡمِهِۦۚ وَهُوَ سَرِیعُ ٱلۡحِسَابِ}.
عن عبد الله بن عباس، ومجاهد بن جبر، وسعيد بن جبير، وعطاء بن أبي رباح: نقصان الأرض موت علمائها وفقهائها، وذهاب خيار أهلها.

قال ابن عاشور رحمه الله:
"والاستفهام في {أَوَلَمۡ یَرَوۡا۟} إنكاري، والضمير عائد إلى المكذِّبين العائد إليهم ضمير (نعدهم)، والكلام تهديدٌ لهم بإيقاظهم إلى ما دبَّ إليهم من أشباح الاضمحلال بإنقاص الأرض، أي: سُكَّانها.
والرؤية يجوز أن تكون بصرية. والمراد: رؤية آثار ذلك النقص، ويجوز أن تكون علمية، أي: ألم يعلموا ما حلَّ بأرض الأمم السابقة من نقص؟".

وليس أثرٌ أظهرَ في الأرض من أثر ذهاب الصالحين المصلحين الداعين إلى الخير من أهل العلم والفضل والصِّدق والنُّبل!

رحل أستاذنا الكبير أحمد البراء الأميري، ولا مُعقِّبَ لحكم ربِّنا، وفي رحيله عِبرة، تستمطر كل عَبْرة، فهو من أواخر تلك الطبقة من الأكابر الأفذاذ الذين عاشوا لدينهم مذ نشَّأهم الله في كنف الإسلام، فما غيَّروا ولا بدَّلوا، ولا حادوا ولا مادوا، بل رسخوا رسوخ شُمِّ الجبال، وغامروا مغامرة الأبطال، وصبروا على بذل الخير في كل حال.

كم أحبُّ أولئك الذين لا يتبدَّلون مهما طال بهم الأمد!
وكم أشعر باليُتْمِ عند رحيلهم!
وإن يُتْمَ الأبوين يقع في العمر مرةً أو مرتين، ويُتْمُ الأشياخ والأساتيذ بعدد ما يكرمك الله بهم، ويمدُّ في عمرك من بعدهم.

"ذهبَ الذين أحبُّهم
فعليكِ يا دنيا السَّلام

لا تذكرينَ العيشَ لي
فالعيشُ بعدَهُمُ حرام

إنِّي رضيعُ وِصالِهم
والطفلُ يؤلمُه الفِطام"

كنا في الرياض قبل عِقْدٍ لا يخلو يوم من أيام أسبوعنا من درسٍ أو لقاءٍ ثقافي، وما زالت أيامنا تخلو حتى ما بقي من أشياخنا وأساتذتنا أحدٌ نقصده من تلك الطبقة، اللهم إلا أستاذنا الحبيب أحمد البراء الأميري، واليوم فقدناه، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

"سأبكيكَ ما فاضَتْ دموعي فإن تَغِضْ
فحسبكَ منِّي ما تُكِنُّ الجوانحُ

وما أنا من رُزْءٍ وإن جَلَّ جازعٌ
ولا بسرورٍ بعد فقدِكَ فارحُ

لئن حسُنَتْ فيكَ المراثي بذكرِها
فقد حسُنَتْ من قبلُ فيكَ المدائحُ"

تلك الطبقة من الكبار فقدُها من أكبر المصائب لوجهين؛ الأول: أنك معهم تدور مع النفع والخير كيفما داروا، حتى في تبسُّطهم ومُلَحهم تغترف غَرْفًا لا يماثله في ريِّه وعذوبته أي غَرْف!
كنا نتتبَّع الهمسات، ونتابع اللحظات، ونخرج بعد كل لقاءٍ خيرًا مما كنا قبله، في متعة وسرور، وانشراح وحبور.

"إنَّ الرَّزِيَّةَ لا رزيَّةَ مثلَها
فقدانُ كلِّ أخٍ كضوءِ الكوكبِ"

كانوا كالكواكب الدُّرِّيَّة رِفعةً ولمعانا، وكالآباء والإخوان تواضعًا وإحسانا، لا أذكر مرةً أنهم تطاولوا علينا بعلمهم وسَبْقهم، أو تمنَّعوا عن استقبالنا ونفعنا في بيوتهم.

"إلى اللهِ أشكو لا إلى الناسِ إنَّني
أرى الأرضَ تبقى والأخلَّاءُ تذهبُ

أخلَّايَ لو غيرُ الحِمام أصابَكم
عَتِبْتُ ولكنْ ما على الدَّهرِ مَعْتَبُ"

كان أستاذنا الأميري قدوةً في رُقيِّ النفس وسموِّ الخُلُق، يناديني دومًا بالأستاذ رامي، ولا أعرف أنه ناداني مرةً باسمي مجرَّدًا، ولا أنسى فضله ومبادرته بالتواصل، ولن تشرُدَ من ذاكرتي عَبَراته التي سكبها لما اتصل ليطمئنَّ على أخي الأستاذ أيمن إبَّان إصابته بكورونا، وكان للمرض فزعته في أوائله، يسألني ملهوفًا كأن المريض ولدٌ من أولاده، وقد أطال في الحديث ما يقارب ثلث الساعة مع ما هو فيه من تعب، يتحسَّر ويتفجَّع، ويحوقل ويسترجع، وما زال يتدفَّق حنانًا ورِقَّة، وتلطُّفًا وشفقة، حتى بكى وكاد أن يبكيَني!

"فإن ينقطعْ منكَ الرجاءُ فإنَّه
سيبقى عليكَ الحُزْنُ ما بقيَ الدَّهرُ"

فأين مثل الأميري وأهل طبقته؟ ومن يخلفهم من بعدهم، فيملأ ذلك الفراغ المتطاول الذي خلَّفوه؟ وهذا هو الوجه الثاني لنكبتنا ومصابنا بفقدهم.

"خليليَ ما أزدادُ إلا صبابةً
إليكَ وما تزدادُ إلا تنائيا

خليليَ لو نفسٌ فدَتْ نفسَ ميِّتٍ
فديتُك مسرورًا بنفسِي وماليا

وقد كنتُ أرجو أن تعيشَ وإن أمُتْ
فحالَ رجاءُ اللهِ دونَ رجائيا"

فاللهم لقاءً في دار كرامتك، وقد رضيت عنا وأرضيتنا، ومن كل خيرٍ أعطيتنا، فرحين بجوارك ورضوانك!
سداد عقاد: Sep 24, 2023


وترجل الشاعر الأنيق : كلمات في وداع أحمد البراء الأميري
كتلة من الذوق والشوق والجمال كان، معلماً حيثما حل أو إرتحل، تفهم عنه ومعه بالنظرة والابتسامة واللمحة، وفي كل ذلك لايكاد يخرج عن تاريخ ومسار الوالد الشاعر الكبير عمر بهاء الأميري.
مصور بارع إن أمسك القلم أو عدسة التصوير، الجمال سلوكه والعطر اسلوبه، خبير في نكهة القهوة وطرق رشفها، مختص بالشاي وفنون صنعه، يختار عطره من مئات الاصناف ويسميه لك و ينبيك اين ومتى يستخدم ويكون، وكيف يكون لون قميصك منسجما مع سترتك.
لن تكفيه رسالة ماجستير توضح منزلته في الشعر والادب يكون جزء منها في الصياغة والابداع وجزء اخر في التذوق وحسن الاختيار.
مُوجه للخير ناصح امين أينما سئل: استاذا في الجامعة، مدرسا لطلابه وطالباته، يقدم لهم المعرفة الصحيحة مع الادب وحسن التصرف و اللياقة والذوق، فيخرج من التقاه بباقة ورد مادتها اللغة العالية ولحمتها المنطق السليم، وسداها النصح والفهم المبين، مع هدية من اشعار نفيسة تبقى اياما تعيش في معانيها والغازها.
شاركنا (شركة سنا للانتاج) في انتاج صوتي مميز، كان خلاصة لكتب العالم المشهور برايان تريسي، فأخرجناه على شكل البوم من تأليفه وبصوته تحت عنوان (كتب مسموعة : الوقت والنجاح) في وقت لم يكن مشهورا مفهوم الكتب الصوتية.
في (اللياقات الست) جمع رحمه الله خلاصات علم النفس والتنمية والسلوك وكثيرا من كتب الاداب والاتكيت والذوق وصب ذلك في اطار عربي اسلامي انساني فصيح معافى من العجمة والخلل والاضطراب والمبالغة ليكون مادة قيمة لكل باحث عن تموضع جديد في الحياة، ولطالما تحاورنا حول طريقة جديدة لعرضه مصورا مرئيا او تفاعليا، وهكذا نتأخردائما في نشر الفضائل واذاعتها الى ان تأخذنا الايام والاقدار.
في الدعوة الى الله ونشر الخير، كانت له رحلة سنوية الى جنوب افريقيا، ولعل الاخ الصديق (مرشد ديفيز يتحدث عنها باسهاب)، يحاضر فيها ويدرس ويعلم الناس هناك بلغتهم وفق اسلوب أميري نادر ومميز، فيُسلم الغريب، ويعلم القريب، وتكون البشارة.
مشرفاً على اختيار الترجمات لدار طباعة ونشر كبرى، تأتيه يوميا الكتب من دول العالم ليختار منها الافضل والاصلح للترجمة والنشر، ولطالما تحاورنا في هذه المواد وطريقة اختياره لها لتكون الفائدة والنفع وتجنب السوء مع مراعاة فتح النوافذ وتوسيع الافاق بما ينسجم مع ثقافتنا و قيمنا.
كنت مع أخواي المرحومان سليم و عبد الله زنجير تلاميذَ نتعلم في مدرسة والده الاستاذ عمر رحمهم الله أجمعين، وكنا المرافقين الخٌلص له عند زيارته مكة وجدة، فكان احمد البراء يعاتبنا بمحبة ولطف وهو يقول لنا: لقد افسدتم علينا (نحن ابناء الاستاذ عمر) محبة ابينا بحرصكم على مرافقته وخدمته، والحقيقة انها ايام نادرة شرفنا فيها برفقة الشاعر الكبير وبالتعلم منه.
في مكتب (سنا) في جدة كان اللقاء الدائم المستمر، فزيارة جدة تعني للمرحوم زيارة (سنا) واللقاء بالاحبة فيها، فالشاعرية والانسجام بين اهل الفن: الاستاذ احمد البراء والشاعر سليم، كان يصنع أحلى الامسيات واطيب الحوارات والمساجلات، وفي (سنا) كان اللقاء يدوم ساعات وساعات حوارا حول كل ما يفيد الامة ويرفع من شأنها ويترك اثرا صالحا فيها، خاصة وانه كان يزورنا برفقة الشاعر والاديب شقيق روحه ورفيق دربه الاستاذ حيدر الغدير، امد الله في عافيته، وهما من أظرف من خلق الله من الشعراء وأذكاهم وأكثرهم طرفة وأجملهم نكتة.
في تاريخ أحمد البراء سجل حافل من الشخصيات التي ساهم في صنعها و مشاركتها النجاحات والانجازات، احداها التي نعرفها، مجلة المعرفة التي كانت تصدر في الرياض ويرأس تحريرها وزير المعارف الدكتور المرحوم احمد الرشيد، اذ كان للاستاذ احمد البراء مقال شهري فيها من انفس المقالات وأغلاها على قلوبنا، ولطالما أسهمت في إضاءة الطريق للباحثين والراغبين في النهوض.
كتابه (الأميريات) كان حصيلة مطالبات من كثيرين أن يسعفنا بإعادة قراءة دواوين والده الاستاذ عمر لاستخلاص الأجمل والأبلغ، وقد تم، فكان (الأميريات)، اسأله تعالى ان لايحرمه اجر هذا الانجاز وباقي كتبه.
رحم الله الاستاذ والشاعر والمعلم والاديب احمد البراء الاميري، ابا عمر، واعلى مقامه في عليين، ونفعنا بما علمنا وبما تركه من أثر وعلم، اللهم لاتحرمنا اجره ولاتنفتنا بعده واغفر لنا وله.
د. محمد أكرم الندوي Sep 24, 2023
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزيكم في وفاة الشاعر والأستاذ احمد البراء الندوي.
وهذه كلمة عزاء كتبها الدكتور اكرم الندوي:
(بسم الله الرحمن الرحيم

وفاة الشيخ أحمد البراء الأميري رحمه الله


فوجئت الليلة (ليلة الأربعاء خامس ربيع الأول سنة 1445ه) بخبر وفاة الأستاذ أحمد البراء الأميري، إنا لله وإنا إليه راجعون، ما أسرع ما يرحل الطيبون، فليبكه الشعر والأدب، وليرثه العلم والخلق، وليندبه الشرف والإباء.
وهو الأستاذ الأديب أحمد البراء بن عمر بهاء الدين الأميري، ولد في 7 أغسطس 1944 في قرية قرنايل في لبنان، وحصل على الثانوية العامة من الفرع العلمي في حلب عام 1963، وفي عام 1967 حصل على ليسانس الآداب في اللغة الإنجليزية من جامعة دمشق وليسانس الشريعة عام 1972، كما حصل على ماجستير الدراسات الإسلامية من جامعة الإمام محمد بن سعود عام …
د.محمد عثمان صالح Sep 24, 2023
رحمه الله تعالى رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته إنا لله وإنا إليه. و التعازي والمواساة لاسرته وإخوانه.
عادل جوده Sep 20, 2023
لا إله إلا الله
رحمه الله رحمة واسعة، وغفر له، وأسكنه فسيح جناته، وعظم أجر ذويه وأجركم وأجرنا جميعًا
إنا لله وإنا إليه راجعون

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب