الصورة الشعرية في مسرح صلاح عدس
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Nov 17, 2022   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
كتاب

 

 

تأليف الأستاذ الدكتور عمر عبد العزيز


تقريظ: أ.د.محمد الغرباوي


عميد كلية اللغة العربية بالزقازيق السابق


 وأستاذ الأدب والنقد فيها



أستاذنا الكبير وناقدنا البصير وشاعرنا القدير د.صلاح عدس.. هنيئًا لنا نحن -المثقفين والأدباء والمفكرين والمبدعين والمترجمين- على وجودك بيننا علماً شامخاً ومبدعاً باذخاً، جلّيت الحق، ونصرت الضعف، وأثرت في الأحرار حمية الحرية والعدالة والكرامة؛ مستخدماً في ذلك أرقى أنواع الأدب، وهو المسرح الكبير الذي اتسع لفكرك، وعم فيه نفعك، مستلهماً تراثنا العربي الأصيل، وإسلامنا الحنيف بمواقفه وشخوصه في بث أفكارك بشكل كبير جداً، وتعرية الظلم والدمار الذين لحقا أمتنا قديماً وحديثاً؛ رابطاً بين التواريخ، ومستدعياً أحداثاً جساماً كان النصر فيها للحق المبين، زارعاً بذلك ورود الأمل في قلوب المقهورين، ومدافعاً عن كل مظلوم في الإنسانية.. وقد استحقت أعمالك المبهرة دراسات ونظرات تليق بعبقريتك اللماحة.. وهي كثيرة ومتنوعة..

وتأتي هذه الدراسة.. (الصورة الشعرية في مسرح صلاح عدس.. للأستاذ الدكتور عمر عبد العزيز)؛ في قمة الدراسات الأدبية والنقدية.. من وجهة نظري.. حيث تعمقت في سبر أغوار مسرحك.. فرسم الباحث بذكاء خارق، ودقة موفقة صوراً لمسرحك، منوعاً في موضوعاته في العناوين فقط، رابطاً بين العناوين برباط أليف أنيق.. من أثر الصورة في الشخوص، وكيف أبانت عن الهدف بظلال معانيها ودلالتها الفكرية وليست الجسدية؛ إلا في القليل كما أراد لها المبدع.. وكذلك الأثر في الحدث والحبكة.. فخرج المؤلف -ونحن معه- بنتيجة مبهرة ألا وهي.. فكرك العميق، ودفاعك المستميت عن اللغة والدين والحق والهوية في مسرح مشع، ومعانٍ تبرق وأحداث عظام..

وأنت بذلك تستحق لقب: "أمير المسرح العربي المعاصر" في زمن تقزمت فيه الأقلام وفسدت الأهداف.. هنيئاً لك مرة أخرى.. وشكري وتقديري لمؤلف البحث.. وإن كنت أرى أن يجعل للعناوين عدداً من المباحث بدلاً من: أولاً وثانياص..؛ فيقول بعد التمهيد: المبحث الأول..، والمبحث الثاني،  وهكذا... تحياتي لكم جميعاً..

***

وقد شمل هذا الكتاب دراسة (10) مسرحيات شعرية إسلامية، وهي امتداد لمسرح شوقي وعلي أحمد باكثير.. وقد صدر عن هذه المسرحيات ١٥ كتاباً بقلم أساتذة في جامعات مصر وباكستان. وكذلك رسائل ماجستير ودكتوراة وأبحاث جامعية للترقية.. وكلها منشورة في شكل كتب.

وصدر الكتاب في القاهرة، ط1، 1444هـ/ 2022م، في (109) صفحات، من القطع المتوسط. وهو يعرض بالتحليل دور الصورة الشعرية في مسرحيات صلاح عدس الشعرية الإسلامية.. وكيف أن الصورة فيها ليست مجرد زينة جمالية كما هي الحال في القصيدة. وللصورة هنا دور درامي في تنمية الحدث والحبكة والصراع والشخصيات.

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب