إلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ /المؤتمر الدولي بعنوان (صورة النبي صلى الله عليه وسلم)المغرب
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Nov 13, 2022   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
تغطية

 

 

فيديو 1 

فيديو 2

فيديو 3 

 

 

تحت شعار (إلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ) نظــم المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامـي العالمية بالمغرب، بالتعاون مع: المجلس العلمي العلي لوجدة، ومركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية؛ مؤتمراً دولياً في موضوع: (صورة النبي في الآداب العالمية)، وذلك يومي الأربعاء والخميس 14-15 ربيع الآخر 1444هـ، الموافق 9-10 نونبر 2022م، بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية وجدة، المملكـة المغربية.

وقد تضمن برنامج المؤتمر ما يأتي:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.

ديباجة المؤتمر:

 إن النبي محمدًا صلى الله عليه وسلم هو الأنموذج الإنساني الكامل الذي تجسدت فيه كل المعاني الأخلاقية، والإنسانية الراقية، بوصفه خاتم الأنبياء، وحاملاً لرسالة عالمية تدعو إلى الحق والخير، والعدل، والسلام، أصلحت من حال البشرية في مسارها الطويل، فاستقرت تصوراً متعالياً عن النمطي والسائد في الضمير الجمعي والمنظور الإنساني، وإن أخذت صورة النبي صلى الله عليه وسلم منحى آخر في كتابات بعض من سعى في تشويه صورة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته، والطعن في نبوته ورسالته، حين تعاملت معه بعيدا عن القدسية الدينية التي تحترم الأنبياء، إلا أن هذه الصورة السلبية لم تكن الصورة الغالبة على من تناول سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، من أدباء ومفكري العالم من الشرق والغرب، فقد صور أيضاً على أنه النبي والقائد، وروح الرحمة والسلام والسعادة، ومنقذ البشرية.

ومما يذكر هنا أنه في الثاني من أكتوبر/تشرين الثاني 1808م، التقى الأديب الألماني غوته والقائد الفرنسي نابليون بونابرت في "إرفورت" الألمانية، التي احتلها بونابرت، وناقشا السياسة، وتحدثا عن الأدب، وعندما علم نابليون أن غوته قام بترجمة "مسرحية محمد" للفيلسوف الفرنسي فولتير إلى الألمانية عقب قائلا: "إنها لم تكن مسرحية جيدة، لأنها رسمت صورة فاسدة لفاتح عالمي، ورجل عظيم غيّر مجرى التاريخ". وبعد هذا النقاش، قدم غوته تصوره عن النبي صلى الله عليه وسلم في أعماله اللاحقة كرسول نموذجي، ذي شخصية سمحت له باستكشاف الفواصل بين النبي والشاعر، ولاسيما في كتابه الخالد:

"الديوان الشرقي للمؤلف الغربي:  (Divan East-West)

وإذا تجاوزنا هذه النظرة الأوربية إلى غيرها من الآداب العالمية فإننا نجد أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يعد مجرد شخصية تاريخية، بل رسولاً تمثل سيرته وتراثه مصدراً دائماً للتساؤل، والدهشة، والإعجاب، انطلقت من إطار المدح الإيماني أو الإنساني، ثم تجاوزته إلى آفاق رمزية برع فيها الأدباء، وتخطت حالات إظهار الشوق له ولمبادئه، إلى البحث عنه منقذاً للعالم. وهذا ما يحاول الملتقى بيانه في إطار تجلية صورة النبي في الآداب العالمية والانفتاح عليه مرجعاً، ورؤية، ومخيالاً، وفناً.

أهداف المؤتمر:

1. تأكيد تأثير النبي صلى الله عليه وسلم، بصفته (الإنسان الكامل) في الثقافات والآداب العربية والإسلامية، والعالمية.

2. الكشف عن أهم الأعلام والأدباء الذين كتبوا عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتمثلوا صورته في أجناسهم الأدبية، وطرائق تناولهم لشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم.

3. استقراء طبيعة الصورة النبوية في الآداب العالمية، على المستوى المرجعي، والإنساني والرؤيوي، والتخييلي.

4. الوقوف على أبعاد الصورة النبوية دينيا، وإنسانيا، وفنيا من خلال المعالجة الشاملة للأدب بمعناه: (التاريخ، والسيرة، والفلسفة، والحضارة).

5. الانفتاح على الأفق الاستشرافي للصورة النبوية، في ظل مفاهيم العولمة، والعالمية، والحوار الحضاري.

فعاليات المؤتمر:

اليوم الأول - الفتـرة الصباحية:

الجلسة الافتتاحية: رئيس الجلسة: د. سمير بودينار، (رئيس مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية، وجدة).

الساعة (9):  - تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم

-       كلمة المجلس العلمي المحلي بوجدة.

-       كلمة رابطة الأدب الإسلامي العالمية.

-       كلمة مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية.

-       كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر.

-  قصيدة الافتتاح: للشاعر محمد علي الرباوي.

10:30 - حفل شاي على شرف المشاركين، وزيارة معرض الكتاب.

11:00 - المحاضـرة الافتتاحيـة: الرسول ﷺ وتأسيس الذوق الجماعـي، فضيلة الأستاذ الدكتور مصطفى بـن حمـزة، (عضو المجلس العلمي الأعلى، رئيس المجلس العلمي المحلي لوجـدة)، تقديم: د.عبد الرحيم بودلال، مدير مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية، وجـدة.

الفترة المسائية:

الجلسـة العلمية الأولى: صورة النبي ﷺ في الأدب العربي القديم،

رئيس الجلسة: د. محمد بوحمدي، (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز فاس؛ سابقا)، المقررة: د. حياة خطابي،

 15:00 - صورة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الشعر الأندلسي: د. السعيد دريوش، أكاديمية طنجة تطوان الحسيمة، المغرب.

15:20 - المديح النبوي في موريتانيا وجنوب الصحراء: د. محمد لمين الحاج، مستشار بالمعهد التربوي الوطني، نواكشوط، موريتانيا.

15:40۔ مصنفات مسلمي أهل الكتاب ودورها في تصحيح صورة النبي صلى الله عليه وسلم بالكتب المقدسة، كتاب «الدين والدولة» لعلي بن ربن الطبري نموذجا: د. نادر محمد إسماعيل، كلية المجتمع ، قطر.

16:00 - الاتجاه الحديثي في أدب مقاومة تشويه صورة النبي صلى الله عليه وسلم: أ. مزمل عثمان علوي، باحث بجامعة مركز، الهند.

الجلسـة العلمية الثانية: صـورة النبي ﷺ في الأدب العربي الحديث.

رئيس الجلسة: د. سعيد الغزاوي، (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن مسيك الدار البيضاء؛ سابقاً)، المقرر: د. عبد الحميد أسقال

16:30 - الذات المحمدية في شعر أحمد شوقي: د. حسن الأمراني، أديب وشاعر نائب رئيس رابطة الادب الإسلامي العالمية.

16:50 - صورة النبي صلى الله عليه وسلم في شعر محمد الحلوي: د. رضوان ابن شقرون، كلية الآداب، ابن مسيك، الدار البيضاء.

17:10- مستويات توظيف صورة النبي صلى الله عليه وسلم في الشعر العربي المعاصر بالمغرب - حسن الأمراني وإسماعيل زويریق نموذجاً. د. مصطفى الشاوي، أكاديمية فاس مكناس، المغرب.

17:30 - تجليات صورة النبي - صلى الله عليه وسلم- في الثلاثيات والنبويات: د. نبيلة الخطيب، شاعرة وباحثة، الأردن.

17:50 - صورة النبي صلى الله عليه وسلم في شعر علي أحمد باكثير: قصيدة نظام البردة نموذجا: د. عبد الحكيم الزبيدي، مدير موقع علي أحمد باكثير، العين، الإمارات.

الجلسـة العلمية الثالثة: صـورة النبي ﷺ فـي الأدب الصوفي

رئيس الجلسة: د. يوسف العلوي، (أستاذ باحث بمؤسسة البحوث والدراسات العلمية مبدع بفاس)، المقرر: د.رشید سوسان.

18:20 - النبي صلى الله عليه وسلم في الشعر الصوفي السينغالي: الشيخ أحمد بامبا نموذجاً: أ. شعيب كيبي، معهد الخديم العالمي للبحوث والدراسات، السينغال.

18:40 - صورة النبي صلى الله عليه وسلم في كتابات الشيخ الحاج مالك سي: د. محمد نيانغ، جامعة إفريقيا العالمية، الخرطوم، السودان.

19:00 - الحقيقة المحمدية في الأدب الصوفي، ديوان العلامة الشيخ إبراهيم إنياس السينغالي نموذجاً: أ. إدريس عبد الكريم، باحث ومدير تحرير موقع "الحقيقي"، نيجيريا.

19:20 - من يونس أَمْرَهْ إلى عاكف أرصـوي، تجليات صورة النبي صلى الله عليه وسلم ورمزيتها في الأدب التركي بين القديم والحديث: د. محمد موفق الحسن، جامعة صحار، سلطنة عمان.

19:40 - مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في الأدب الكردي: د. عماد ستار الطواني، إربيل، العراق.

- 20:00 – مدح الرسول صلى الله عليه وسلم بين الشعر العربي والفارسي مقارنة بين البوصيري والخاقاني: د. أحمد موسى، كلية الآداب، الجديدة، المغرب.


*****


اليوم الثاني: الفتـرة الصباحية.

الجلسـة العلمية الرابعة: صـورة النبي ﷺ فـي الأدب الشعبي المغربي.

رئيس الجلسة: د. أحمـد زيادي، (أستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي بالدار البيضاء؛ سابقا)، ةالمقــر: د. الحسـن مـحـب.

09:00 - صورة الرسول صلى الله عليه وسلم في الأدب الحساني: د. ماء العينين ماء العينين العتيق، باحث في الأدب الحساني، المغرب.

09:20 صورة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الشعر الأمازيغي، الجمال الأعظم نموذجاً: د. عمر أمرير، باحث وإعلامي متخصص في الشعر الأمازيغي، المغرب.

09:40 احتفاء القول الشعري الأمازيغي بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم: د. زاهية أفلاي, أستاذة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق - مسؤولة خلية

المرأة بالمجلس العلمي المحلي لوجدة, المغرب.

10:00 - الرسول صلى الله عليه وسلم في أشعار أهل الريف المغربي: د.بنعيسى بويوزان، رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الدريوش, المغرب.

*****

11:40-10:20 - قراءات شعرية "جلسـة أولى":

رئيس الجلسة د.محمـد دخيسي، (أستاذ مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق).

المشاركون في القراءة الشعرية: أحمد بلحاج أية وارهام- خديجة ماء العينين - حسن الأمراني - سعيد عبيد- محمد النابت- عباسي بوعلام.

الفترة المسائية:

الجلسـة العلمية الخامسة: صـورة النبي ﷺ فـي الأدب الغربي

رئيس الجلسة: د. سعيد الأيوبي، (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية مكناس؛ سابقا)، المقررة: د. زاهية أفلاي.

15:30- صورة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في كتابات جون أندرو مورو: د. محمد الكوش، جامعة محمد الأول، وجدة، المغرب.

15:50- عالمية الإسلام من خلال تشكيل صورة رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتابات: Eva de Vitray- Meyerovitch، (1909-1999م): د. بدر مقري، كلية الآداب، جامعة محمد الأول، وجدة، المغرب.

16:10- جمالية تلقي صورة النبي صلى الله عليه وسلم في الأدب الأوربي بين عصر الأنوار والنزعة الرومانسية: د. بشرى شاکر، دار الحديث الحسنية، الرباط، المغرب.

16:30- صورة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في بعض المسرحيات الإسبانية: د. محمد بلال أشمل، جامعة عبد المالك السعدي، تطوان، المغرب.

*****

17:00-18:00 - قراءات شعرية "جلسـة ثانية":

رئيسة الجلسة د.سعاد الناصر، (نائبة رئيس مكتب المغرب لرابطة الأدب الإسلامي العالمية).

المشاركون في القراءة الشعرية الثانية: أحمد مفدي - إسماعيل زويريق - بوعلام دخيسيي - الزبير خياط - ميمون السويس.

*****

18:10-19:10 –  المحاضـرة الختاميـة: مشروع السيرة النبوية الكاملة الشاملة: نظـرات فـي المفهـوم والدواعـي والمراحـل: فضيلة الأستاذ الدكتور الشاهد البوشيخي، (الأمين العام لمؤسسة البحوث والدراسات العلمية، مبدع، فاس، المغرب)، تقديم: د.حسن الأمراني، (نائب رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية)

19:20- الجلسـة الختامية:

- كلمة اللجنة المنظمة.

- كلمة باسم الضيوف.

- قراءة توصيات المؤتمر.

21:00- عشـاء يتلوه سـمر فني في السماع.

*****

  • أعضاء اللجنـة العلمية: د.حسن الأمراني، د.مصطفى بن حمزة، د.سمير بودينار، د.عبد الرحيم بودلال، د.الحسين زروق، د.عبد الرحيم الرحموني، د.عبد الرزاق الجاي، د.محمد علي الرباوي.
  • أعضاء اللجنـة التنظيمية: د.عبد الرحيم بودلال، د.محمد علي الرباوي، د.رشید سوسان، د.مصطفى فوضيل، د.عبدالحميد أسقال، د.الحسين زروق.

والحمد لله رب العالمين.

--------------------------------------------------------------------------------

البيان الختامي والتوصيات 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين، أما بعد،

الضيوف الفضلاء، مشاركين وحاضرين من داخل المملكة المغربية وخارجِها، أيها الحضور الكرام:

بفضل الله جل ثناؤه نَظَّمت رابطة الأدب الإسلامي العالمية، بتعاون مع المجلس العلمي المحلي لوجدة، ومركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، مؤتمرا دوليا، في موضوع: (صورة النبي صلى الله عليه وسلم في الآداب العالمية) يومي الأربعاء والخميس: 14- 15  ربيع الآخر  1444هـ الموافق  9- 10  نونبر 2022م. بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بمدينة وجدة.  

وقد انتظمت أعمال المؤتمر في محاضرتين:

افتتاحيةٍ للدكتور مصطفى ابن حمزة عضو المجلس العلمي الأعلى ورئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة عنوانها: " الرسول صلى الله عليه وسلم وتأسيس الذوق الجماعي".

وختاميةٍ للدكتور الشاهد البوشيخي الأمين العام لمؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) عنوانها "مشروع السيرة النبوية الكاملة الشاملة: نظرات في المفهوم والدواعي والمراحل".

وخمسِ جلسات علمية، مدارها على ستة محاور هي: صورة النبي صلى الله عليه وسلم في:

-         الأدب العربي القديم. 

-         الأدب العربي الحديث. 

-         الأدب الصوفي. 

-         أدب الشعوب الشرقية. 

-         الأدب الشعبي المغربي.

-         الأدب الغربي.

وجلستين شعريتين لنخبة من الشعراء والشاعرات جاشت فيها قرائحهم بقصائد في مدح المصطفى عليه أزكى الصلاة والسلام.

كما نظم معرض لأهم المؤلفات في السيرة النبوية الشريفة. 

وقد حضر المؤتمر نخبةٌ من العلماء والباحثين، وشاركت فيه عدة شخصيات علمية، من بلدانٍ مختلفةٍ، منها: السنغال وقطر وموريتانيا والهند والأردن والإمارات والسودان وسلطنة عمان والعراق، وبلدِنا المضيفِ المملكة المغربية؛ مَثَّلوا عدة مراكزَ وجامعاتٍ، وقدموا بحوثهم العلمية، إسهاما منهم في نصرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وتعبيرا منهم عن حب وتقدير جنابه الشريف.

ويسر اللجنة المنظمة بهذه المناسبة أن تجدد ترحيبها بكافة العلماء والباحثين المشاركين في هذا المؤتمر، شاكرة لهم جهدهم وحسن سعيهم في خدمة سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتجلية صورته الكريمة الشريفة للناس أجمعين.

السادة والسيدات الأكارم:

لقد كان من أهداف هذا المؤتمر:

1- تأكيد تأثير النبي صلى الله عليه وسلم (بصفته الإنسان الكامل) في الثقافات، والآداب العربية والإسلامية والعالمية.

2- الكشف عن أهم الأعلام والأدباء الذين كتبوا عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتمثلوا صورته في أجناسهم الأدبية، وطرائق تناولهم لشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم.

3- الوقوف على أبعاد الصورة النبوية دينيا، وإنسانيا، وفنيا، من خلال المعالجة الشاملة للأدب.

وقد أسفر هذا المؤتمر المبارك عن عدد مِن التوصيات نجملها فيما يلي:

1-         استثمار مختلف الوسائل في تقريب سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وتجلية صورته الكريمة لمختلف فئات المجتمع وأعماره، وتخليق الناشئة خصوصا بخُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2-         تنظيم دورات وندوات، وتخصيص جوائز ومسابقات، من أجل تحفيز الشباب والناشئة على الاهتمام بالبحث في السيرة النبوية.

3-         إنجاز مشاريع وموسوعات خادمة للسيرة النبوية، منها: مشروع السيرة الكاملة الشاملة.

4-         فتح قنوات التواصل والتعارف مع عقلاء الثقافات الأخرى لتصحيح صورة النبي صلى الله عليه وسلم عند الآخرين.

5-         التعجيل بطبع أعمال هذا المؤتمر، ونَشْرِها بعد طباعتها في الشابكة وغيرها ليعم نفعها الناسَ أجمعين.

6-         عقد المؤتمر بشكل دوري ودولي كل ثلاث سنوات، في مواضيع تخدم سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وتجلي مظاهر الرحمة والقدوة في مختلف المجالات.

7-         عقد المؤتمر القادم بعد ثلاث سنوات بمناسبة مرور خمسة عشر قرنا على مولد النبي صلى الله عليه وسلم، وتخصيصه لموضوع عن مادحات النبي صلى الله عليه وسلم والتربية الروحية.

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 


 

 


تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب