عضو الرابطة صالح الجيتاوي في ذمة الله
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Jun 02, 2020   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
نعي

 

 

jeetawi

 

 

 

صالح الجيتاوي

 

صالح الجيتاوي

سيرة ذاتية موجزة

 

  • الاسم: صالح عبد الله الجيتاوي.

 

  • مكان الميلاد وتاريخه: ولد في بلدة جيت، الواقعة إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس على السفوح الغربية من جبل النار، وولد شاعرنا في(23/12/1943م).

 

  • ·       حياته العلمية والعملية:

 

 

-       حصل على شهادة الدراسة الثانوية العامة من المدرسة الصلاحية بنابلس (1960م).

 

 

-       سافر إلى مصر للدراسة الجامعية (19610-1966م)، وحصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة الأزهر (1966م).

 

 

-       عمل في وزارة الأشغال العامة بالأردن (1966-1967م)

 

 

-       عمل في المملكة العربية السعودية (1967-1981م).

 

 

-       عمل في مكتب هندسي خاص في عمان بالأردن (1981م) فما بعد.

 


  • ·       عضوياته:

 

 

-       عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية (1416هـ/1996م).

 

 

-       عضو جمعية الدراسات والأبحاث الإسلامية.

 

 

-       عضو رابطة الكتاب الأردنيين.

 


  • ·       إنتاجه الأدبي:

 

-       صدى الصحراء، ديوان شعر، دار الفرقان، عمان، الأردن، ط1، 1982م، (24×17)، (222) صفحة.

 

 

-       قول متدارك على البحر المتدارك، بحث عروضي، دار الفرقان، عمان، الأردن، ط1، 1982م، (20×14)، (51) صفحة.

 

 

 

-       قناديل على مآذن القدس، ديوان شعر، دار الفرقان، عمان، الأردن، ط1،

1422هـ/2001م، (24×17)، (126) صفحة.

  • توفي صالح عبد الله الجيتاوي بعمان في الأردن يوم الاثنين (9/10/ 1441هـ)، الموافق (2/6/2020م). رحمه الله تعالى، وغفر له، وأسكنه فسيح الجنان.

 

  • مختارات من ديوان (قناديل على مآذن القدس):

 

أفق.


ألملم عــــن جبين البدر حرفي            ليطلع في سماء الشعر بدري


وأرسل فــي تخوم العقل خيلي            فــتعــــــنو كل شاردة لأمري


وفي غاب البيان أقيم صرحي            أمارس نشوتي وطقوس سحري


ومـــــا ذاكم سوى بالله نجحي            وللإســلام أشـــواقي وفخري


***


قناديل على مآذن القدس


لي في هواك مــدائــن ومــرابــع              وعلى شجاك سحائب تـتدافع


وعــلـــى جـــبينك قبلتي وأهلتـي              للبشــريــات عــزائم وطلائع


يا قدس يا فرح الحياة إذا ارتوى              ظـــمأ فمن عينيك فيه نوازع


وإذا شدا في الأيك صبٌّ فهو في              سر ابتسامتك الحزينة خاشع


***

الشاعر


على مشكاة ديني صغت شعري            عزائــم بين أشواقي وجمري


بـــيارق للــســراة عــلــى نجوم            طـــوالع من سنا الفجر الأبر


صـــواهـــل للــــرباط مسوَّمات            مناصل حيث جدَّ الجِدُّ تفري


رواعف بالهوى الــقــدســـي إما            جلون حـســانهن سداد ثغر


***


الخسارة والأمل


لا، لن يكل ساعدي ولا القلم


ولن يمل خافقي رغم الألم


(هذا أوان الشد فاشتدي زيم)


**


وصاحب أقسم ألا يحرجا


رأيته مجرحا مضرجا


يهر منكب الزمان مدلجا


لؤم ذوي القربى وغيبة الحجا


**


قد اشترى أيقونة مزيفةْ


سحابة من الرؤى المحرفةْ


كدت لها أقبية وأرصفةْ


أمطرت الرماد يحرق الشفةْ



***

 

 

 getawi book3                                  getawi book1

 

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب