الحج أقبل

الشعر

العدد 125

 

الحج أقبل والحجاج في عرفَةْ


                       والدمع حق له في عين من ذرفَهْ

 

 

 
قد اصطفاهم إلهي عنده فأتوا


                          للحج وحدهمُ يرجونه غرفَهْ

 

 

 
لكن قوما أرادوا الحج لم يجدوا


                    له سبيلا ويُبكي الشوق من عرِفَهْ

 

 

 
يا رب كن معهم واكتب لهم فرجا


                   واكتب لهم أجر من باتوا بمزدلفَةْ

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب