صباح الخير
كتب  هشام فتحي ▪ بتاريخ 02/11/2022 23:28 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

 

 

قالت (صباحُ الخيرِ) قلتُ عوافي

 

                                 شـتــان بـيــــن ضفافِها وضفافي

 

 

في عادياتِ الجُرحِ أنتِ قصيدتي

 

                                رُدّي صدورَ الـعـــادياتِ وجافي

 

 

وتوسلت للعينِ تخفــي دمــــعَها

 

                                والدمعُ بحرٌ والــتـــذكرُ طافــي

 

 

قدّت قميصي أين شاهدُ أهلِها؟!

 

                                يا قلبُ كيف تعلّقتْ بـشغــافــي

 

 

كصفاءِ ماءِ الوردِ قلبُ حبيبتي

 

                                مصفوفةُ الأوزانِ  بين قوافـي

 

 

من مقلةٍ في القلبِ ألقت نظرةً

 

                                والناسكُ الولهانُ(بشرُ الحافي)

 

 

يا عابدَ الحرمين قـلـــبيَّ لهفةٌ

 

                                شتان بين طوافكم وطـــوافي

 

 

ستظلُ مرهونَ الوداعِ بــلجةٍ

 

                                وتحن في اللقيا لبعضِ تجافي

 

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب