سنرحل ويبقى الأثر
كتب  عواد منصور المهداوي ▪ بتاريخ 26/05/2022 08:27 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 124

 

 

 

كُنْ يا صَدِيْقِي في الحَيَاةِ مُبادِرَا

                

                        واسْطَعْ بِهَـــا.. قمَراً  بَهِيّاً  نَيِّرَا

 


واتْرُكْ لَهَــــــــا أَثَـراً جميلاً أينما 

                     

                        مَرَّتْ خُطَاكَ وكـــن مَنَاراً لِلْوَرَى

 


ضَعْ بَصْمَةً لَكَ في سِجِلِّ المَجْدِ، إِنْ


                        أَحْبَبْتَ أَنْ يَبْقَـى صَدَاكَ مُؤَثِّـرَا

 


انْثُـرْ بُذُورَ الخَيْرِ واسْـقِ رِيَاضَهُ


                        حتى تَـرَى نَــورَ الخَمَائِلِ أزْهَـرَا

 


سِـــرْ يا أُخَيّ على خُطَى العُظَمَاءِ، إِذْ


                        خَطُّـوا لَنَــا دَرْباً جَنِيــّــاً مُثْمِــرَا

 


كُنْ وَاحِداً مِنْ هَؤلَاءِ الغُــرِّ واشْـ


                        ـمَخْ  في ذُرَى العَلْيَاءِ نَجْماً مُبْهِرَا

 


كن عَالِماً أو دَاعِياً ومُعَلِّمـــــــــاً


                        ومَنَــارةً لِلْعَامِلِيْنَ ومِنْبَـــــــــــرَا

 


وخُطَّ لِلجيلِ الطَّرِيْقَ وكُنْ لَهَ


                      نِبْرَاسَ عَزْمٍ كي يَسِيْرَ إلى الذُّرَى

 


وانْهَضْ لِرِفْعَةِ أُمَّةِ الإِسْلَامِ كي


                        تَنْفَـكَّ مِنْ قَيْـدِ العِـدَا وتُحَـــرَّرَا

 


قد كان قَبْلَكَ قَادَةٌ عَاشُوا لهــا


                      ومَضَوا ولَكِنْ ذِكْرُهُـمْ فيها سَرَى

 


كَمْ عَالِمٍ ومُجَاهِدٍ تَرَكُوا لَنَــــــا


                      بَصَمَاتِهِمْ حتى وهم تحت الثَّرَى

 


فَاعَمَلْ إِذَا مَا رُمْتَ ذِكْــراً طِيِّباً


                      بَعْدَ  المَمَاتِ إِذَا  رَحَلْتَ  فَتُذْكَـرَا

 


فَاللهُ يَكْتُبُ لِلْوَرَى آثَـــــــارَهُمْ


                      ويُثِيْبُ مَنْ  في غَيْـرِهِ  قد أَثَّـرَا

 


 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب