في واحات الجوف
كتب  عبداللطيف الجوهري ▪ بتاريخ 26/05/2022 08:18 ▪ تعليقات (1) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 124

 

 

رَأيـــتُ الـنـخـــلَ مُـنـتشيا نَـديّـا
 

 

                                 بِـــوَاحِ  الــجُـوف هَـيـمانًا فَـتِـيّا
 

 

 

تُـغـنِـيْه  طـيـتـورُ الـحُـبِّ لـحـنًا
 

 

                                 فـيُـشـجـينا  ونَـــــعـزفـه سَــويّـا
 

 

 

وزاد الـحُسنُ والإشـــراقُ حتى
 

 

                                 يَـفـيـضَ الـبِـشرُ يَـغـمُرُنا بَـهـيّا
 

 

 

وجــاوبـت الـزَّروعُ بكلِّ أرضٍ
 

 

                                 بـلـحـنِ الـنَّـخـل رنّـاَمًـا شَـجـيّا
 

 

 

وتــزدانُ  الـديارُ بفـيض بِـشـرٍ
 

 

                                 يــعــمُّ نَــــداهُ فـرحـانًـا صَـبـيّـا
 

 

 

لأهــل الـجـوف أزهار الـتحايا
 

 

                                 نَشامى العُرْب في جوف الثُّريّا
 

 

 

بـأرض الجوف والنُّعمى تراهم
 

 

                                 بـأرضِ الـخـير يَـنـبُوعا سَـخـيّا
 

 

 

شُـموخُ الـنَّخلِ بـعضٌ مـن إباءٍ
 

 

                                 ورأسُ  الــقــوم تَــلـقـاهُ عـلـيّـا
 

 

 

كِـرام الأصـــل أحـفـادٌ لـعُـرْب
 

 

                                 بِنـاء الـمـجـد يـلـزمهم رضـيّـا
 

 

 

ومهدُ حضارةٍ زانــتْ ودامـتْ
 

 

                                 بـــأرضِ الجوف مُزدانـا غـنـيّا
 

 

 

وركـبُ الـقوم يمضي في ثباتٍ
 

 

                                 يُـواصـلُ  سـيـرَه الآتــي عـفـيّا
 

 

 

وأجــيـالٌ تُـنـافِـس فـــي بـنـاءٍ
 

 

                                 لــرفــع  لــوائــه وطــنًا أبـيّّــا

 

 


تعليقات القراء
عبداللطيف الجوهري May 28, 2022
السلام عليكم أهل الفضل والعلم والأدب فرسان الإعلام والأحباب الأعلام ، وجزاكم الله خيرا ؛ لنشر قصيدتي ( في واحات الجوف) ومعذرة مني إليكم ولحضرات القارئين والقارئات ،؛ لسهو في الكتابة ، حيث زيد حرف في كلمة ( ..طيور ...) في الشطر الأول من البيت الثاني ، و " شيمة الأكرمين عفوٌ وصفح كلُّ ذنبٍ لدبكمو مغفورُ " .

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب