أسلوبيات: دراسات نظرية وتطبيقية
كتب  د. سعد أبو الرضا ▪ بتاريخ 25/05/2022 08:24 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 124

 

يأتي هذا الكتاب (أسلوبيات: دراسات نظرية وتطبيقية)  في سلسلة الكتب النقدية والدراسات الأدبية التطبيقية التي أصدرها الأستاذ الدكتور سعد أبوالرضا، هادفاً إلى تأصيل الأدب الإسلامي، وتعبيد طريقه للأجيال، وقد توج مؤلفاته بكتابه الذي أصدرته رابطة الأدب الإسلامي العالمية بعنوان: النص الأدبي للأطفال.


يقول د.سعد ابو الرضا في مفتتح كتابه الجديد:


"ربما كان اختيار العنوان (أسلوبيات) تحقيقاً لكثير من خصائص علم العنوان: الإيجاز، والخفة، والشمول، واستثارة ما لدى المتلقي من أفكار ومعارف تتصل بفكرة الأسلوب قديماً وحديثاً.


ويقصد بهذا العنوان ما يتضمنه هذا الكتاب في القسم الأول منه، من دراسات تتحدث عن الأسلوب، والأسلوبية، وعلم الأسلوب، والبلاغة، والنقد الأدبي، وما بينها من علاقات.


ويأتي في القسم الثاني منه، تحليل لنصوص من الشعر المعاصر في ضوء مناهج النقد الأدبي الحديثة، خاصة ما يتصل بهذا التوجه الأسلوبي.


ولعل الدراسات النظرية والتحليلية التي شكلت الكتاب يمكن أن تجلي أهمية المناهج النقدية المعاصرة مقترنة باللسانيات والعلوم الإنسانية المختلفة، والبلاغية في تحليل النصوص الأدبية، وبذلك يمكن أن يتحقق ما يبتغيه كثير من المهتمين بالنقد الأدبي الحديث من انضباط في الكلمة، واتساع في الرؤية، وتجل للفن ووسائله.


وبرغم أن الأسلوب والأسلوبية والبلاغة تسهم في تشكيل القسم الأول في هذا الكتاب، لكن الدراسات التحليلية للنصوص الأدبية فيه تحاول الإفادة من هذا، ومن المناهج النقدية كلها، فلكل نص توجهاته، وله مؤثراته، وما نيط به من أهداف وغايات، وتنوع ذلك، هو الذي يجعل قارئ النص يتزود بما يمكن التزود به من وسائل، ترد فيما ترد إلى مناهج النقد الأدبي الحديثة، واللسانيات والبلاغة، والعلوم الإنسانية بصفة عامة.


من ثم يمكن أن تتباين تحليلات النصوص بناء على ذلك، ممثلة إحدى وجهات النظر في هذا المجال، وهكذا يمكن أن تتعدد هذه التحليلات.


ولعل دراسات وتحليلات أخرى يقوم بها المهتمون تثري هذه المجالات، التي أشار إليها هذا الكتاب.


وقد احتوى الكتاب بعد هذا المفتتح، عدداً من الموضوعات، هي: القسم الأول:  الأسلوب والأسلوبية، والبلاغة الأسلوبية. والقسم الثاني:


1-من ملامح شعر الثورة.

2-إستراتيجيات الخطاب الشعري عند جابر قميحة في ديوانه: لله والحق وفلسطين نموذجاً.

3-  الحق والجهاد والشهادة، في ديوان أغنيات لعشاق الوطن لمحمد التهامي.

4-  قراءة في ديوان أنغام ثائرة، لنوال مهنى.

5-  مستويات الحب في شعر أحمد السرساوي.

6-  التأويل البلاغي وتنوع الوسائل التعبيرية، في قصيدة: يا آخر الأوفياء لعبد الله السفياني.

7-  رفض الصلح في قصيدة: لا تصالح، لأمل دنقل.

8-  التجربة الشعرية في قصيدة ربا الأحلام، لمحيي الدين صالح.


وهكذا تناول الناقد الأستاذ الدكتور سعد أبو الرضا نصوصاً شعرية متباينة لشعراء كبار مثل محمد التهامي، وجابر قميحة، وأمل دنقل، ولشعراء يتوسمون خطى الكبار، ويشقون طريقهم الصاعد نحو القمة مثل نوال مهنى، ومحيي الدين صالح، وعبد الله السفياني، وأحمد السرساوي.


وهذا يدل على أن العين الناقدة لدى سعد أبو الرضا ليست مأخوذة بوهج الشعراء المشاهير، بل تبحث عن المواهب التي هي بحاجة إلى إضاءات لكشف جماليات الإبداع لديها، لدفعها إلى السير قدماً في معارج الإبداع. والكتاب من نشر المؤلف، القاهرة، الطبعة الأولى، (1437هـ، 2016م).


 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب