هذه أمتنا
كتب  عمر بهاء الدين الأميري ▪ بتاريخ 31/07/2019 14:47 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 91

 

 

هــذه أمـتــنـا، والـكـون

 

 

فــاتــهـــا الــركـبُ وفي

 

 

زئـبــقُ الــحــيــرةِ فــي

 

 

ومـرارات أسـى الـنـكبةِ

 

 

مسـتـبـد كــابَــرَ الـحــقّ

 

 

وشعـوبٌ فـي ســجــونٍ

 

 

كــاد أن يخـتـنــق القلب

 

 

نحن في غفلتـنا، والشر

 

 

وبــذكـر الله تـسـتـهـدي

 

 

ولـنـا، والـعـصـر، نصرٌ

 

 

فـــــي ســـعــــي ٍ دؤوبْ

 

 

أوصالها حمّـى الخطوبْ

 

 

أعيـنـها، بــيــن الدروب
 

 

فـي الــحــلـــق لــغــوبْ

 

 

عــنــــيــــدٌ لا يـــثـــوبْ

 

 

مـــن كـــروبٍ وذنـــوبْ

 

 

مــــن القــول الــكــذوبْ
 

 

قــــد أبـــدى الـنــيـــوبْ 

 

 

تــرتــــاح الـــقـــلــــوبْ

 

 

فـــي مــقــاديــر الغيوبْ

 


 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب