إيقاظ
كتب  عبد الرحيم الماسخ ▪ بتاريخ 31/07/2019 09:09 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 91

 

لا تقمْ من منامِك

 

فالنومُ أزكى طعامِكِ

 

قمتُ كثيرا

 

فصدَّ عَني اليأسُ

 

والنفسُ تهوى العبورَ لأعلى الممَالكِ

 

قمتُ فعانقتُ ليلا بلا قمرٍ أو نجومْ

 

وسرتُ على حافة الصمتِ بين الأسى والهمومْ

 

وراءَ صياحِ المهَالِكِ

 

نفسِيَ أم وطني

 

وانطلاقيَ أم سكنِي؟

 

أشعلتْني المرايا

 

ففرّتْ من الطرُقات الوصايا

 

وقلبي يموتُ ولا ينحني

 

يا بلادًا بلا آيةٍ تدَّعِي حقها في امتلاكي

 

أنا طائرٌ حائرٌ في الشِراكِ

 

إلى أين؟ من أين؟

 

يجرفني الظنُّ

 

والحقُّ يلهثُ في غليَان ارتباكي

 

ويهتفُ بالمُشتِرين: دمائيَ لا تُشترَى

 

والهروبُ الأخيرُ من الموتِ للموت يفقأ عينَ الكرى

 

فيئنُّ الثرَى في يدَي الارتباكِ!

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب