مجلة الأدب الإسلامي في عددها (101)
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Feb 20, 2019   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
101

 

 

هذا العدد هو الأول بعد المئة، مرحلة جديدة من عمر مجلة الأدب الإسلامي المديد بإذن الله تعالى، مجلة الكلمة الأدبية الطيبة. بدأ هذا بكلمة مدير التحرير د.وليد قصاب بافتتاحية عنوانها: جموح الكلمة وهيمان الشعر، وختم بالورقة الأخيرة بعنوان: المدرسة العربية الهندية: د.عبد الباسط بدر، وفيما بينهما دراسات وإبداعات شعرية ونثرية.


 ففي الأبواب الثابتة: المكتبة: إيقاع التغيير في نماذج من الشعر الإسلامي المعاصر للأستاذ جمال أمين، عرض د.عماد الدين خليل، وثمرات المطابع: بيغوفيتش ونقد التصور الغربي للإنسان قراءة في كتاب «الإسلام بين الشرق والغرب»، عرض: سمير حمدي، والرسالة الجامعية: ملامح الدعوة الإسلامية في الشعر العربي في مصر في النصف الثاني من القرن الرابع عشر الهجري، رسالة ماجستير، للباحث محمد مصطفى محمد شلاطة، عرض: د.مصطفى أبو طاحون، وكان لقاء العدد من ماليزيا مع د.وان روسلي، أمين سر المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية بكوالالمبور، وفي تراث الأدب الإسلامي: محاسن الحنين إلى الوطن، لمحمد بن إبراهيم البيهقي. وكانت مسرحية العدد بعنوان: عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: د. حمادة إبراهيم.


وفي الدراسات والمقالات: أثر النص القرآني في ديوان الزمن الجديد للشاعر حسن الأمراني: د.حسن الرموتي، وأحمد بسيوني والمسرحية الإسلامية: د.سعد أبوالرضا، وتأثير القرآن الكريم في شعر محمد إقبال: غياث الإسلام الصديقي الندوي، والشاعر د.حيدر الغدير ومجموعة عادت لنا الخنساء.. قصيدة مأتم الشعر نموذجاً: د.أحمد الخراط، وصناعة الأدب وثقافة الوهم: د.أحمد يحيى علي، وقراءة في رواية مملكة النحل للأديب التركي علي نار: د.أمين سليمان الستيتي.

وفي الشعر قصائد: الإرهاب وشمس الحقيقة: خالد الخنين، وأمي: سامي أحمد القاسم، وأوّاهُ إقبال: نبيلة الخطيب، وبردة من ضياء: نارت حسن الشيخ، ورسالةٌ مِنْ حَواصِل الطُّيورِ الْخُضْرِ: رمضان عبدالله إبراهيم، رغيفٌ وفلّة: مصطفى عكرمة، وغريباً في بلاد الشمس: عادل فرج عبد العال، ولك يا رفيق الشعر في رثاء الأديب محيي الدين صالح: ناصر رمضان عبد الحميد، ومتفوق يخاطب أستاذه: يحيى حاج يحيى، ومَدَى: د.أحمد بن صالح السديس، ومُواساة.. إلى أم الشهيد: عبد الرحيم الماسخ، وهراء وسراب: د.أحمد عبد العظيم رومية.


وفي القصة والخاطرة: الهروب: خالد بريه، وامرأة.. موقف: منى أحمد، ومختارات من قصص قصيرة جداً: السيد بدوي، شمس الحرية: محمد حمادو أحمد، على جبيني قُبلة.. عمرها ٢٥ سنة: إبراهيم حافظ، والمُراديَّة: د.أحمد تمَّام سليمان.


وفي العدد مجموعة من أخبار الأدب الإسلامي، وأنشطة المكاتب الإقليمية للرابطة في العالم، وإصدارات جديدة، وغيرها من الأخبار.

 

 

تعليقات القراء
سعادتي غامرةٌ لأنَّني نشرتُ قصَّتي القصيرة "المراديَّة" في هذا العدد (101) من مجلَّة الأدب الإسلاميِّ المتميِّزة، وأتقدَّم بأخلص آيات الشُّكر لهيئة التَّحرير الموقَّرة؛ لاهتمامها البالغ برسائلي إليها عبر البريد الإليكترونيِّ، حيث لمستُ السُّرعة في الرَّدِّ والدِّقة في التَّناوُل والمصداقيَّة في الطَّرح، وبعد موافقة اللَّجنة المختصَّة على النَّشر شهدتُ حسن التَّنسيق وتميُّز الإخراج، بعد التزامهم بالنَّصِّ المرسَل وضبطه وفقًا لرؤية كاتبه، وإن كنتُ قد سعدتُ بالنَّشر في العدد الواحد بعد المائة، فدعواتي للمجلَّة بمزيدٍ من النَّجاح حتَّى نطالع العدد الواحد بعد الألف.

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب