هام اليراع بحسنك (بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية)
كتب  د.عمر بشير أبوعاقلة ▪ بتاريخ 03/01/2018 15:57 ▪ تعليقات (4) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد77

 

 

 

هــامَ الـيـراعُ بـحـسـنــك الــفــتّـانِ               يــا عــذبـة الـكـلـمـاتِ والألحانِ 

 

وتـرنّـمتْ فــرحاً بـرسمِك أسْطري               يــا واحــةً حَـفـلتْ بحسن معاني

 

وغدوتُ أقطفُ من ربوعـك وردةً                والفجر يبزغُ وهـو نحْوكِ حاني

 

فـتـضوّعــتْ أنفـاسُ روحي نفحةً                مــن عـطـرِك الفـوّاحِ والريحانِ

 

الله صـاغــك فـي السـمـاءِ وعدّك                صـوت الـهـدى ومـطـيّـة القرآنِ

 

صــدحَ الـهـدى بـك داعياً ومبيّنا                 للــعــالـمـيـن هــدايـةَ الإنـسـانِ

 

يــا بنتَ عـدنان الـجـوى يـتـجدّدُ                 مــا بــال قــلـبٍ هـام فيك يعاني

 

مــاذا دهــاني حـيـن عـيدُك أقبلَ                 يـا لـيـته يـقـضي عـلى الأحزانِ

 

يا لـيـتـه يــأتـي فـيـوقـظ أمّـتـي                  مــن غـفــلـةٍ وتـمـزّقٍ وهَــوانِ

 

مـكـثـتِ شـامـخـةً وحـسبُكِ عِزةً                  لــم تــأبَــهــي لـتهافتِ الغربانِ

 

يــا كـنْـزَنا المرسومَ في تاريخنا                 وســمــا بـخير حضارة وزمـان

 

إن دمــتِ دام بـقـاؤنــا وبـموتكِ                 فــتــراثــنــا اســم بــلا عــنوانِ

 

عـضّـي عـليها بـالـنـواجـذ أمّتي                 إنّ الــعــروبة فـخـر كـلّ لسانِ

 

 

تعليقات القراء
عادل انور Jan 04, 2018
جميل دكتور عمر بارك الله فيك
خالد قدال فالح Jan 04, 2018
يا سلام عليك د. عمر بشير بطنا جابتك والله مابتندم يا اسد الكداد الفي خلاك رزم .
ولكن تذكر حين تضعف العروبة نلتجئ الى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حبه وفي قرآنه الذي انزل معه وفي المودة في القربى فنجد امانا لم نجده في غيره من المواثيق فاستمسكنا بعروته الوثقى فالمستمسكون به مستمسكون بحبل غير منفصم .
جزاك الله خيرا د عمر بشير
Jan 04, 2018
سلم يراعك الرايع يارايع
محمد شمبور Jan 03, 2018
تسلم ايدك
ابدعت

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب